الاثنين، 16 ديسمبر، 2013

عوائق ومشاكل مكاتب الترجمة في الكويت

تواجه الشركات العاملة في الكويت تحديا كبيرا عند ترجمتها لنصوص تحريرية وخصوصا مكاتب المحاماة الدولية وشركات الأعمال التجارية وشركات الاستثمار وشركات التخليص الجمركي وشركات التأمين وشركات التأجير والبنوك والمجموعات التجارية والمستشفيات ودور النشر والعديد من المصالح الحكومية والهيئات...
حيث تلجأ كل هذه الشركات لمكاتب ترجمة يعاني الكثير منها ويفتقر إلى الاحترافية وذلك يرجع لأسباب عدة:
  • سعر الترجمة
  • الاستعجال في الحصول على النص المترجم
  • تدني جودة الترجمة
  •  تملك المكاتب لأشخاص غير متخصصين في الترجمة
  • الافتقار إلى التخصص
  • لحاجة إلى تصديق حكومي 

بالإضافة إلى أسباب عدة أخرى ..


 ولكن مع إزدهار الحركة التجارية في الكويت وكثرة التعاملات التي تتم باللغة الإنجليزية ولغات أخرى فرضت حكومة دولة الكويت أن تتم كافة المعاملات باللغة العربية وأن يتم ترجمة النصوص الإنجليزية إلى اللغة العربية حتى تكون معتمدة، لذا لزم أن تكون الترجمة المنقولة من اللغات المختلفة إلى اللغة العربية دقيقة جدا حيث يترتب على ذلك ثبات حقوق وضياع حقوق .

انطلاقا من هذا الفكر، كان لابد أن تكون هناك تحركات من الشركات سعيا للوصول للتعامل مع مكاتب الترجمة في الكويت يجدوا لديهم ضالتهم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق